٦ نصائح أساسية ينساها البعض عند البحث عن وظيفة

في هذا المقال، سوف نذكر قائمة قصيرة لنصائح البحث عن وظيفة والتي قد تساعدك في تحسين استراتيجياتك في عملية البحث أو على الأقل تقطع عليك الوقت والإحباط الغير ضروري في هذه العملية.

1| بين جيداً مناسبتك للوظيفة

عندما تقدم لوظيفة إلكترونياً، فمن المرجح أن يتم فحص سيرتك الذاتية في نظام التقديم ومن ثم بعدها ستدخل في نطاق العين البشرية.  وأول عين بشريه ستراجع سيرتك الذاتية غالبًا ستكون من أحد موظفي الموارد البشرية والذي قد يفهم أوقد لايلم جيداً بكل الفروق الدقيقة للوظيفة التي قدمت عليها.

ولذلك يجب عليك أن تجعل الأمر أكثر بساطة على جهاز الكمبيوتر ةعلى البشر أيضا، وأن تسهل لهم إيجاد ما يبحثون عنه وبسرعة.

نصيحة

يجب عليك دراسة الوصف الوظيفي أو أي معلومات متوفرة عن الوظيفة. هل متطلبات الوظيفة تنطبق عليك؟ هل تستعرض نقاط قوتك في المجالات المهمة لهذا الدور؟


2| لا تحد نفسك على التقديم الإلكتروني فقط عند بحثك عن وظيفة

هل ترغب بأن تستمر بالبحث عن وظيفة؟ إذن استمر في التقديم الإلكتروني، ولكن لا تتوقف عند تقديمك إلكترونيًا للمنصب الذي ترغب به، بل ابدأ بالبحث بنفسك وتعرف على موظفي الشركات التي تهمك.  تواصل مع مسؤولي التوظيف، إن امكن، وأطرح عليه بعض الأسئلة، اقترب من الأشخاص الذين قد يساعدونك للحصول على المقابلة.

نصيحة

عندما تصل لموظفي الشركة التي ترغب بالعمل فيها ستتميز بشك فوري.  يبدأ صناع القرار في المقابلات الشخصية بمن يأتون عن طريق توصية، قبل أن يبدؤا بفرز السير الذاتية التي تصل عن طريق أنظمة التقديم.

3| تذكر أن سيرتك الذاتية وحسابك الشخصي في LinkedIn ليست ثوابت

نعم، قد تكون اجتهدت في بناء سيرة ذاتية رائعة، وفي صناعة ملف شخصي مثالي في لينكد إن.  لكن عندما يظهر لك عدم مناسبتك للوظيفة التي تبحث عنها، فلا تتردد بالتعديل وإعادة الصياغة على سيرتك الذاتية.  سيرتك الذاتية ليست ثابتة، ولا حتى ملفك الشخصي في لينكد إن. تعامل معهما ككائنات حية تتنفس وتتكيف طوال فترة بحثك عن الوظيفة.

نصيحة

إذا كنت تسعى للبحث عن عمل ولا تود أن أحدا ينتبه لذلك في عملك الحالي، فاحرص على تغيير الإعدادات في لنكد إن، حتى لايتم التنبيه في حال عمل تعديلات على ملفك الشخصي.  إذا كان رئيسك الحالي أو زملاؤك مرتبطين بك على شبكة لنكدإن، فقد يشكون في أمرك عندم يلاحظون التغييرات المتكررة.

4| لا تضجر أحدًا من أجل التعاقد معك

نعم، يجب عليك فعلاً أن تكون مهذباً، وواضحاً، ومحترفاً أثناء بحثك عن الوظيفة لكن الكثير من الناس يفهمون ذلك على أنه يجب أن تكون مملًا، حتى تكون رسمياً.

وهذا خطأ كبير.  اعلم، أن قلة من الناس يتم تعيينهم لأن سيرهم الذاتية مثالية، أو لأنهم حفظوا جميع أسئلة المقابلة، أو أنهم استخدموا تعابير شائعة في سيرهم الذاتية. كل هذه المثالية ستجعلك تبدو بأنك تتظاهر، وتخفي صدقك وعفويتك.

بدلاً من ذلك، اسمح لنفسك بأن تكون رسمياً وفي نفس الوقت لطيفاً.  عادةً، من يتسم بالتوازن بين الرسمية واللطافة هم من تتهيأ لهم فرصة إكمال مسيرة التوظيف.

5| إذا لم يكن لديك حساب في اللنكدإن، LinkedIn فأنت بمثابة من لا وجود له

أكثر من 90٪ من مسؤولي الاستقطاب والتوظيف يستخدمون لنكدإن كأداة بحث أساسية، وحقيقة أن هذه قد تكون نسبة متواضعة في وقتنا الحالي.  إذا كنت في سوق العمل، فلا يلزمك أن تكون موجودًا في لنكدإن فقط، بل يجب أن تستخدم هذه الشبكة المهمة بشكل رئيسي.

نصيحة

موقع LinkedIn هو أفضل الموارد المتوفرة لدينا اليوم كشبكة للبحث عن الوظائف، وللعثور على أشخاص ذوي خبرات أو اهتمامات أو طابع معين.  ويستخدم كثيرا في تحديد وضعك من قبل جهات العمل وما إذا كنت مناسبا لهم.

6| كلمة “شكرا” لها وزنها

وضعت مرة أحد المرشحين في وظيفة هندسية مع شركة تقوم بتصنيع معدات التعبئة والتغليف. كان يتنافس هذا المهندس مع مهندس آخر لديه قدرات مماثلة، وكان يريد الوظيفة بنفس الشغف.  في نهاية التجربة، أرسل المرشح الأول ملاحظة، والآخر لم يرسل شيئاً، وفي غضون ساعتين تقريبًا قبلنا بالذي أرسل ملاحظته.

لماذا حصل المرشح الأول على عرض العمل؟ لأنه أرسل ملاحظة مدروسة واجتهد، وأما الآخر فلم يكلف نفسه.

نصيحة

فكر في صياغة رسائل شكر صادقة من القلب (لكل من يجري معك مقابلة) بعد الانتهاء منها.  سرعة هذه الرسائل وجودة محتواها سيكون لها تأثيرا إيجابيا على من يستقبلها.

في النهاية، تذكر أن في المقابلة أناس يهتمون بما تستطيع أن تقدمه لهم، أكثر مما تريد أنت من هذه الوظيفة.  وبالتأكيد، سيبادلونك الاهتمام بما تريد إذا أثبتَّ لهم قيمتك أولا.  فاحرص أثناء المقابلة أن تظهر لهم لماذا أنت الأجدر بهذه الوظيفة، انتهى.


ترجمة: رغد المصيلحي

المرجع

6 Job Search Tips That Are So Basic People Forget Them


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.