أربع نصائح تنجحك في المقابلة الشخصية الافتراضية

إذا كنت تبحث عن عمل حاليا، فاحتمال كبير أن تكون مقابلتك عن بعد.

لمقابلات الفيديو إيجابيات عديدة، منها تجنب التأخر في الوصول للمقابلة (ناهيك عن تجنب نكد الزحام المروري)، ومراجعة ملاحظاتك في الخفاء، وفي حال كون سكنك يقع في منطقة بعيدة عن المدينة، فقد وفرت الآن المال وأصبحت متساوٍ مع ساكني المدن في الفرص المتاحة.

ولكن هذا النوع من المقابلات لا يخلو أيضا من السلبيات؛ فإضافة للمشاكل التقنية، مثل: نسيان تشغيل كتم الصوت أو كيفية التخلص من الفلاتر الغير المناسبة، فإنه من الممكن للمقابلات الافتراضية أن تأخذ منعطفا سيئا. ولكن من أبرز السلبيات عدم قدرتك على زيارة مكاتب العمل، ومقابلة أعضاء الفريق، وأخذ فكرة واضحة عن ثقافة الشركة، وأخيرًا وليس آخرًا، زيادة منافسيك الذين يمكنهم الوصول إلى وظائف عن بعد مثلك تماما.

أردنا (في هارفارد بزنس ريفيو) من خلال آخر بحوثنا حول التوظيف عن بعد معرفة كيف يمكن للمرشحين التميّز خلال عملية مقابلة العمل الافتراضية مع الأخذ بعين الاعتبار هذه الإيجابيات والسلبيات.

شاهدنا 513 مقطعا مسجّلا لمقابلات شخصية افتراضية من مختلف أنحاء العالم (55% من أمريكا الجنوبية والشمالية و45% من أوروبا وأستراليا) والتي أجريت في مارس ونوفمبر من عام 2020. ثم قمنا بتحليل ردود مسؤولي التوظيف والمشاركين، كما حللنا بيانات عملية المقابلات الفعلية (كم كانت مدة المقابلة؟)، والمرئيات (ما الخلفية التي استعملها المرشح ومسؤول التوظيف؟) وتفاعل المشارك (هل استطاع المرشح فتح الحوار وبناء علاقة مع مسؤول التوظيف؟).

من بين 72% من المرشحين، راقبنا الأشخاص الذين لم يحصلوا على عروض وظيفية. الأغلبية (حول 80%) بدى عليهم التشتت ولم يتمكنوا من التفاعل مع مسؤول التوظيف أو بدوا كأنهم يقرؤون من سيناريو. ببساطة، أخفقوا في ترك انطباع جيد بسبب عجزهم في مهارات إجراء المقابلات.

ولكن من الناحية الأخرى، المرشحون الذين كان لهم حضور افتراضي قوي، بدت عليهم الثقة بالنفس واستطاعوا التواصل بوضوح وبناء علاقة طبيعية مع مسؤول التوظيف، فأثبتوا نجاحهم. بل من بين 28% من المشاركين الذي تلقوا عروض وظيفية، الأغلبية (حول 90%) تميزوا عن غيرهم بسبب إتقانهم للنصائح المذكورة أدناه.

فإليك عزيزي الباحث عن عمل أربع ممارسات تمكّنك من تحويل مقابلتك الافتراضية القادمة إلى عرض وظيفي بناء على دراستنا.

1. جهّز مساحتك

نعم، يمكن أن تجري مقابلتك بقميص رسمي ولبس بنطال بيجامتك خلف الأنظار. ولكن ضع في بالك ضرورة الحفاظ على صورتك الرسمية على الشاشة. ولأن الفرصة التي تسمح لك بإيصال تفرّدك ومشاعرك ستنخفض باستخدام الفيديو، ستحتاج لاستخدام مساحتك ومحيطك لترك انطباع قوي وباقٍ.

تزيّن بخلفية نظيفة ومرتبة

نصيحتنا هنا ليست بإعادة تنظيم غرفتك بكاملها، بل فقط بالعثور على مكان بسيط وخالي من الملهيات (مثل: جدار فارغ أو يحتوي على القليل من الصور المعلقة). إذا كانت خلفيتك فوضوية فستصرف انتباه مسؤولي التوظيف عنك. يمكنك حتى اختيار خلفية افتراضية بسيطة بدلًا من الجلوس أمام مكتبة مبعثرة. يفضِّل 97% من مسؤولي التوظيف الذين تحدثنا معهم الخلفيات الافتراضية للمساحات المكتبية بدلًا من الشواطئ أو الجبال أو الفضاء الخارجي.

تحقق من إضاءتك

من المهم لمسؤولي التوظيف رؤيتك في أحسن صورة. فواجه مصدر الضوء أثناء المكالمة. إذا وضعت مصدر الضوء خلفك، ستتحول لظلٍّ غامض وحينها سيمضي مسؤول التوظيف وقته في محاولة رؤيتك بدلًا من التركيز على ما تقوله. إذا كنت تملك مصباحا مكتبيا، ضعه بالقرب من وجهك حتى تظهر بوضوح، وحاول استخدام إضاءة باردة بدلً من الدافئة؛ لأن الإضاءة الباردة تبعث مظهر مشرق ونظيف وعصري والذي فضّله 95% من مسؤولي التوظيف الذين تحدثنا معهم.

اختبر سرعة الإنترنت

الإنترنت الضعيف = التواصل الضعيف. لتتأكد من فعالية الإنترنت الخاص بك، اطلب من أفراد عائلتك أو شريكك في السكن بإيقاف استعمالهم للإنترنت عندما تجري مقابلتك. إذا كنت لا تثق بالوايفاي الخاص بك فاتصل عن طريق توصيل كابل الشبكة المحلية (LAN) مباشرة. يمكنك أيضًا اختبار اتصالك من خلال البحث في جوجل عن “اختبار سرعة الإنترنت”. نجزم لك على أهمية هذه النقطة، 88% من مسؤولي التوظيف أخبرونا أن من أكثر الأمور المزعجة أثناء المقابلة هو بطء الإنترنت، لأنه يعيق تسلسل المحادثة.

نصيحة محترف: تذكر! سرعة الرفع (Upload) هي التي تريد اختبارها (فأنت “ترفع” الفيديو الخاص بك) وليست سرعة التحميل (Download).

2. استعد للمفاجئات

على خلاف المقابلات التقليدية المباشرة، المقابلات الافتراضية يمكن أن تحصل داخل بيتك. على الرغم من المساحة المألوفة، قد تواجهك بعض المواقف غير المتوقعة.

أتقن المنصة

اجعل نفسك خبيرًا في المنصة المختارة لمقابلتك (ويبيكس أو زوم أو ميكروسوفت تيمز… إلخ). حمل البرنامج إذا لم تستخدمه من قبل وتدرب على استخدامه من خلال الاتصال بأفراد العائلة أو الأصحاب. في 41% من المقابلات التي شاهدناها أدت التقنية لحصول أعطال، وفي أحد المقابلات بالتحديد ظهر المشارك رأسا على عقب طوال الوقت لأنه لم يعرف كيف يستخدم الكاميرا، وفي 22% من المقابلات الناجحة عرض المرشحون نصائح لمسؤولي التوظيف عن مكالمات الفيديو.  

ضع ملاحظاتك قريبة منك لكن لا ترجع لها باستمرار

من الإجراءات المتبعة خلال المقابلة الشخصية سؤال مسؤول التوظيف للمرشح عن أكثر أعماله تأثيرًا فلا تدع هذا السؤال يوترك. اطبع ورقة أو مستند (وورد) لملاحظاتك على شكل نقاط مختصرة تسلط الضوء على بعض من مشاريعك البارزة، ورتبها تحت عنوانين أو ثلاثة: إنجازات، وبحوث، وأعمال تطوعية.

نقترح عليك ألا تزيد عن صفحة واحدة للملاحظات. 42% من المرشحين غير الناجحين كانوا ضحية كثرة ملاحظاتهم وظهر عليهم قراءتهم لها فكانوا يتصفحون مستنداتهم على حواسبهم أو يستمرون بالنظر لأسفل إلى مكاتبهم. الهدف هو الرجوع لملاحظاتك بأقل قدر ممكن فاستخدمها لتذكيرك بنقاط تدربت عليها بالفعل.

حافظ على هدوئك

إذا شعرت بالتوتر أو بالضغط في أي لحظة أثناء المكالمة، لا بأس من طلب مسؤول التوظيف لدقيقة حتى تتمالك نفسك. يمكنك القول: “أيمكن أن تعطيني بضع ثوانٍ للتفكير في جوابي؟”. سيقدر مسؤولي التوظيف قدرتك على الحفاظ على هدوئك تحت الضغط بدل التخبط، وتعد هذه النقطة عاملا حاسما في 72% من المقابلات التي شاهدناها.

نصيحة محترف: اكتب ملاحظاتك على ثلاث بطاقات استذكارية أو أربع، باستعمال عناوين عريضة لتوضح كل نقطة تريد الحديث عنها. ستقلل من التشتيت وهكذا ستتجنّب المرور على مستند يحتوي على 300 كلمة.

3. تدرّب

عندما تقابل شخصًا ما وجهًا لوجه، يصبح من السهل الانتباه لبعض الإشارات المهمة من الوجه ولغة الجسد أو النبرة. ولكن هذه الأمور غالبًا ما تضيع أو تصبح صعبة الملاحظة عن بعد.

راقب وتيرة حديثك

لا تتحدث ببطء لدرجة تجعل مسؤول التوظيف يغط في النوم، ولا بسرعة لدرجة يصعب عليهم مواكبتك. تشير دراستنا إلى أن التحدث بمعدل 115 كلمة في الدقيقة هو المعدل المثالي. (معدل الكتب الصوتية ومحاضرات TED هو 150 و173).

وتيرة حديثك هو إجمالي الكلمات المنطوقة مقسومًا على عدد الدقائق المستغرقة في نطقها. وللتدرب على الحديث على المعدل المطلوب، سجّل نفسك وتحدث لعدة دقائق. ثم استخدم محول الحديث إلى نص (مثل: خاصية الإملاء في مايكروسوفت وورد باللغة الإنجليزية وموقع سبيتش نوتس باللغة العربية) لتدوين مقطعك الصوتي. ولتحسب عدد كلماتك، ألصق ذلك التدوين في مايكروسوفت وورد واستخدم أداة تعداد الكلمات ثم أقسم عدد كلماتك على طول التسجيل الأصلي (بالدقائق). مثلا: إذا كان عدد كلماتك 500 كلمة واستغرقت ثلاث دقائق لنطق هذه الكلمات، ستقسم هذه الكلمات على 3 وتكون النتيجة 166 كلمة في الدقيقة. عندما تعرف معدل حديثك سيسهل عليك التدرب على الحديث بالسرعة المناسبة.

وجدنا أيضًا أن المرشحين عندما يتوترون يستعجلون في الحديث (ما يزيد عن 140 كلمة في الدقيقة)، أي أن مسؤولي التوظيف أصبحوا منزعجين، وفي 38% من الحالات، قاطعوا المرشحين للطلب منهم التأني في الحديث. من خلال الحفاظ على عدد ثابت من الكلمات في الدقيقة والتمهل قبل النقاط المهمة، لن تتواصل بشكل جيد مع مسؤول التوظيف فقط، بل ستبدو واثقًا من نفسك، حتى لو كنت متوترا من الداخل.

استخدم حركات اليد

بناء على دراستنا، 89% من المرشحين الناجحين استخدموا حركات يد واسعة للنقاط الكبيرة والمشوّقة، بينما وضعوا أيديهم قريبًا من قلوبهم عند مشاركة أراء شخصية. يمكن للغة جسدك أن تؤثر على ما تقوله وتشكيل انطباع الشخص الآخر عنك. اكتشفنا أيضًا أن بإمكانك التواصل بفعالية فقط من خلال الحفاظ على وضعية مفتوحة في الجلوس وأن تتذكر عدم تكتيف يديك. وعندها ينسجم معك الآخرون ويكونون أكثر عرضة للثقة بالمعلومات التي تشاركها.

انظر للكاميرا لا على انعكاسك

يعد التواصل البصري الخطوة الأولى لتعزيز ثقة مسؤول التوظيف. و 79% من المرشحين غير الناجحين لم يفلحوا في هذه النقطة. فنوصي بوضع نفسك بطريقة لا تكون فيها بعيدًا جدًا عن الكاميرا (لا أكثر من نصف متر) وأن تتأكد من سيادة رأسك وكتفيك الشاشة، وكما سمعت من قبل، انظر للكاميرا عندما تتحدث.

نصيحة خبير: اطفئ انعكاس الفيديو حتى لا تفكر بالنظر لنفسك وأنت تتحدث.

4. لا تبدأ كلمة طويلة عريضة بل اجعلها محادثة متبادلة

مكالمات زووم بطبيعتها أكثر رتابة من بدائلها الشخصية، والتحدي الأساسي خلال المقابلة سيكون بإحياء المحادثة.

أظهر اهتمامك

89% ممّن تمتعوا بنجاح المقابلة تحدثوا مع مسؤولي التوظيف بطريقة طبيعية وعفوية. كيف؟ اظهروا اهتمامًا حقيقيًا بمسؤول التوظيف من خلال طرح الأسئلة. وكان من أفضل الأسئلة: “كيف يتواصل الفريق الآن؟ ما هي الطرق التي تستخدمونها للتعاون؟ كيف تراقبون العمل عن بعد؟ هل يوفر المكتب تجمّعات افتراضية تسمح لي بمقابلة زملاء عملي؟” ويفضل تجنبك لأسئلة يمكنك العثور على أجوبتها بسهولة عبر الأنترنت، مثل: “أين يقع مقر الشركة؟” أو “ما هي الجوائز التي فزتم بها مؤخرًا؟”

اعثر على الاهتمامات المشتركة

ابحث قليلًا لمعرفة مدى تشابه اهتماماتك مع مسؤول التوظيف. ستخبرك معظم الشركات بمن ستلتقي به في وقت مبكر، وهذا يعني إمكانية بحثك عنهم في جوجل. استكشف نوع المقالات التي ينشرونها أو يشاركونها على لينكد إن، أو ما هي المجموعات التي ينضمون لها، أو المؤتمرات التي تحدثوا عنها، أو نوع العمل التطوعي الذي يقومون به.

عندما تتخلل المحادثة لحظات من الصمت، اسألهم عن هذه الأشياء. واجه 81% من المرشحين غير الناجحين صعوبة في ملء فترات الصمت وفاتتهم إشارات اجتماعية مهمة وأعطوا أجوبتهم على شكل كلمة طويلة دون التفاعل مع الشخص الآخر بتاتًا، والذي أدى في الأخير لملل مسؤولي التوظيف.

اطرح الأسئلة

توجد دائما فرصة لطرح أسئلة حول بيئة العمل وثقافتها في المقابلة، ولكن عندما تجري المقابلة عن بعد، سيكون لديك أسئلة أكثر من المعتاد (ما شكل المكتب والمرافق، ما مدى حجم الفريق وتنوعه، كيف تبدو ثقافة الشركة … إلخ). أيًا كان ما تريد معرفته، اسأله. لا تقلق بشأن الظهور بمظهر سخيف؛ سيقدر مسؤول التوظيف فضولك.

مع أخذ ذلك بعين الاعتبار، لا تسأل فقط عن المكتب والمزايا التي ستحصل عليها. نقترح عليك أسئلة حول نوع التكنولوجيا التي ستتمتع بإمكانية الوصل إليها عند العمل عن بعد، أو إذا كنت تعمل مع فريق مختلط، أو كيفية قياس النجاح في المؤسسة. طَرَح 85% من المرشحين الناجحين هذه الأسئلة لإظهار قيمهم وأولوياتهم مع الكشف عن معلومات مهمة عن شخصياتهم. مثلا: يمكن أن تسأل “هل لديكم سياسة عمل مرنة؟” ثم أتبع سؤالك بـ” لقد تطوعت كمدرس لغة إنجليزية للمجتمعات المهمشة مرتين في الأسبوع وأفضِّل الاستمرار في القيام بذلك”.

نصيحة خبير: إذا بدى على مسؤول التوظيف الملل (تقليب صفحات الملاحظات أو تغيير وضعية جلوسة) الأرجح أنه كذلك، فأختتم جوابك قبل أن تفقد اهتمامه. وتذكر دائما أن تتبع جوابك بمقتطفات من شخصيتك!

وفي نهاية الكلام، التوظيف عن بعد باقِ وبقوة. وفي حين أنه يقدم العديد من المزايا فإنك تحتاج إلى القيام بدورك للامتياز في هذه العملية الجديدة. تذكَّر أن البناطيل اختيارية ولكن الحضور المتميز ضرورة.


ترجمة: مهرة المري

المرجع:

4 Tips to Nail a Virtual Job Interview by Ben Laker, Will Godley, Selin Kudret, and Rita Trehan – Harvard Business Review

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.