كيف تتجنب أكثر الأخطاء شيوعًا في السيرة الذاتية

سيرتك الذاتية هي التي تمثلك في المقابلات وعروض العمل، لذلك يجب أن تكون خالية من الأخطاء، إذ أن خطأً واحدًا فقط سيؤثر في مصداقيتك وسيرتك الذاتية بشكل سلبي.

هنا بعض من الأخطاء الشائعة وكيف تتجنبها:

1| عدم البحث المسبق عن متطلبات الوظيفة

قبل أن تبدأ في كتابة سيرتك الذاتية يجب أن تقوم بالبحث عن المكان الذي ستذهب إليه وتفهم ما يريد صاحب العمل من الموظف ليسهل عليك كتابة السيرة الذاتية وإبراز المهارات المطلوبة.

2| الوصف الضعيف لوظيفتك الحالية

تطّلع إدارة التوظيف بشكل مفصل ودقيق على السيرة الذاتية لذلك من الضروري أن تكون واضحة وسهلة القراءة وتصف عملك الحالي بشكل واضح وإن كانت عكس ذلك فلن تثير اهتمام مسؤولي التوظيف. بالإمكان أن تبدأ بمقدمة موجزة حول الشركة التي تعمل بها. ومن ثم تصف منصبك الحالي، هدفك المستقبلي، ثم اكتب بإيجاز المهارات التي اكتسبتها و الإنجازات التي عملت عليها.

3| عدم إظهار تأثيرك

من المهم أن تستعرض عملك الحالي، لكن الأهم أن تظهر مدى تأثير العمل الذي أنجزته.  عندما لا تسلط الضوء على الآثار الإيجابية التي حققها عملك فإنك بذلك تضيع فرصة ذهبية لإظهار القيمة التي تستطيع أن تضيفها للعمل.

4| العبارات العامة المبتذلة 

“أحب العمل الجماعي”، “لدي فكر إبداعي”، “متفاني في عملي”.  قد تبدو هذه العبارات رنانة، ولكنها فعلا قد تضرك لو كتبتها في سيرتك الذاتية.  المشكلة مع هذه العبارات المبتذلة أن الجميع يستخدمها، وأنها لا تحكي عنك شيئا لمن يقرأها.

لو أردت فعلا أن تبين أنك “تحب العمل الجماعي” أو أنك “متفاني في عملك”، فالأفضل أن تثبت ذلك عبر ذكر أمثلة لأعمال أو إنجازات حققتها بالعمل الجماعي والمتفاني.  عندها فقط وضعت ماتود قوله عنك في سياق يساعد الآخرين على فهمك والاهتمام بما تقول.

5| التفاصيل الكثيرة

يقوم المسؤولون عن التوظيف بقراءة عدد كبير من السير الذاتية واختيار الأسهل والأسرع لتوفير الوقت وعدم استنزافه في معلومات ليس لها معنى. فإذا كانت سيرتك الذاتية ذات صفحات طويلة ومكتظة بكل تفاصيل حياتك المهنية فلن تجذبهم لقراءتها.

اجعل سيرتك الذاتية تتكون من صفحة أو صفحتين بحد أقصى، وقم بإدراج معلومات تتعلق بالوظائف التي تريد أن تتقدم لها.  تحقق من كل نقطة في السيرة الذاتية واسأل نفسك: “هل هذا سيقنع الموظف لإجراء مقابلة معي؟” إذا كانت الإجابة “لا” ، فقم بإزالة هذه النقطة أو تقليلها أو التعديل عليها

6| فجوات غير مبررة

الكثير من المرشحين قد يكون لديهم فترة من البطالة وليس بالضرورة أن يعتبر ذلك أمرًا سلبيًا.  لكن إذا لم تبرر أسباب هذه البطالة فهنا تكمن المشكلة.  لذلك يجب أن تبرر سبب البطالة بين الوظيفتين إذا كان من أجل السفر أو الدراسة أو غيره.  أظهر لصاحب العمل أنك لم تهدر وقتك عبثًا، ولا تخجل في إخبارهم إن كان سبب بطالتك هو المرض.

7| الكذب

يكذب ثلث الباحثين عن العمل في السير الذاتية!  ومسؤولوا التوظيف سيسألون عن أمور غير مكتوبة، وإذا استطاعوا أن يكشفوا كذبك فسيتم استبعادك من هذه الوظيفة أو أي وظيفة أخرى لديهم.  وفي حال نجحت في خداعهم فإنك ستواجه صعوبات في محاولة إثبات تلك المهارات والقدرات عندما تبدأ بالعمل على أرض الواقع.


ترجمة: رغد المصيلحي

المرجع:

How to avoid the seven most common CV mistakes by Andrew Fennell, The Guardian.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.