كيف تصبح الموظف الذي يحلم به مدراء التوظيف؟

الموظف الصعب المنال هو الذي يبذل الكثير من الجهود ليمتلك مجموعة من الصفات والجدارات النادرة التي يصعب إيجادها عند بقية الموظفين وتزيد بذلك من قيمته على نحو استثنائي بالنسبة لأي منظمة أو شركة كانت.

بعد معرفة ذلك؛ التساؤل المصاحب هو: ما الذي يصنع ذلك النوع من الموظفين؟ وكيف تصبح واحدًا منهم؟

١| لا تقتصر على مهام عملك الحالي

الموظفون الـذين يصعب نيلهم فضوليون بطبيعتهم، مرنون ولا يقتصرون على المهام المحددة ضمن الوصف الوظيفي لعملهم بل يقتنصون الفرص ليعملوا ضمن مشاريع وإن كانت خارج إطار مهامهم ومسؤولياتهم. على سبيل المثال: المساعد الإداري الذي يتمتع بهذه الصفة لن يتردد في تقديم اقتراحات حول حملة تسويقية يعمل عليها فريق التسويق. والخلاصة هنا إذا أردت أن تصبح موظفًا صعب المنال؛ كن فضوليًا، اعمل على تنويع مهاراتك، واكتشف مجالات العمل المختلفة في محيطك.

٢|كن عضو فريق فعّال

يعمل الموظف الذي يصعب نيله على رفع مستوى التميز في فريقه ويحفز الأعضاء الآخرين لينجزوا بأعلى المستويات، ليكون بذلك شخصًا يعمل على تطوير الآخرين وقدراتهم ولا يقتصر اهتمامه على نفسه فقط.

 ” أحد الصفات الرئيسية المميزة في هذا النوع من الموظفين هو علمهم بأن الأمر لا يقتصر على ذواتهم فحسب بل يشمل الفريق بأكمله”

كونيلي هايوورد

في ظل بيئة العمل المليئة بالأشخاص المنتجين الذين يتمحور تركيزهم حول ذواتهم ومسؤولياتهم فقط فإن الموظف الذي يصعب نيله يبدو مختلفًا في كونه لا يركز فقط في إنتاج عمل ذو جودة عالية بل يحفز الآخرين كما ذكرنا آنفًا على أن ينتجوا بجودة وكفاءة عاليتين ليتجاوز بذلك مسألة الذاتية ويشمل الفريق والمجموعة بأكملها في كافة المسائل.

٣| اعمل على تطوير مستوى ذكائك العاطفي

يتملك الموظفون الذين يصعب نيلهم مستوى ذكاء عاطفي مرتفع بحيث يدركون عواطفهم ومشاعرهم الخاصة ومشاعر الآخرين كذلك، يظهرون تعاطفهم، وكما أنهم أيضًا قادرين على تحفيز الآخرين على العمل. باستطاعتك أن تحسن مستوى ذكائك العاطفي من خلال وعيك بمشاعرك الخاصة، استيعاب مشاعر الغضب، الغيرة، الاستياء وممارسة تنظيم السلوك ذاتيًا. بالإمكان أيضًا أن تتوقف لبرهة قبل فعل أي شيء أو إظهار ردة الفعل تجاه أمر ما، كما تستطيع أن تمارس عملية التنفس العميق عندما تنفعل.

عندما تتفاعل مع الآخرين من بيئة العمل؛ استمع أولًا لتمتلك فهمًا أكبر ومن ثم اعمل على بناء علاقات مبنية على فهم الآخرين والتعاطف معهم.  

٤| كن مثابرًا ومجتهدًا

الموظفون الذين يصعب نيلهم ملتزمون بأخلاقيات العمل وفي الوقت ذاته قادرون على خلق التوازن بين عملهم وجوانب الحياة الأخرى فهم ليسوا مدمني عمل أبدًا.

 ” مدمن العمل يركز على الحجم أكثر من القيمة ليخرج الأمر لاحقًا عن السيطرة وينتهي به الحال لاستنزاف قوته. في حين أن الذي يصعب نيله يعلم متى يتوقف لينال قسطًا من الراحة و يجدد طاقته من جديد”.

كونيلي هايوورد

٥| كن موظفًا يتعلم بسرعة ويقبل التوجيه

عادةً ما يتمتع الموظفون الذي يصعب نيلهم بعقلية النمو والتطور, ويحملون على عاتقهم مسؤولية نجاحهم أو فشلهم. إنهم على استعداد للعمل على نوعية الأعمال الغير جاذبة لبقية الموظفين ليتعلموا منها ويتقبلوا المرئيات حولها. كما أنهم أيضًا قادرين على تحديد نقاط قوتهم ونقاط ضعفهم ليعملوا على تحسينها دون تحرّج واستحياء. إضافة إلى كونهم أفرادًا يتقبلون التوجيه لأنهم على علم أن الخطأ جزء من التطور والنمو.

بإمكان أي شخص أن يصبح موظفًا صعب المنال. جميع السمات التي يتصف بها الموظف الذي يصعب نيله ترتبط بعقليتك وتغيير طريقة تفكيرك. ومن خلال ذلك تستطيع أن تصبح موظفًا أسطوريًا يحلم به مدراء ومسؤولو التوظيف.


ترجمة:رزان العبيد

المرجع:

How you can become the type of employee hiring managers dream of by LISA EVANS, Fast Company.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.