كيف تقول “لا أعرف” في المقابلة الشخصية!

عند تقدمك على الوظائف، هدفك هو إظهار الجانب الأفضل والأكثر ملاءمة لمتطلبات الوظيفة. ويساعدك في ذلك التحضير لأكبر قدر من الأسئلة المحتملة حول شخصك، الوظيفة المختارة، وكذلك المنظمة التي تتقدم إليها.  هناك عدة طرق للحفاظ على صورتك ورباطة جأشك عندما تواجه سؤالًا لا تعرف إجابته، وماذا يجب أن تفعل قبل أن تقول “لا أعرف”؟ 

لنبدأ أولابما لا يجب فعله:

لا تكذب في مقابلة عملك

قد تشعر بالقلق من عواقب عدم معرفتك للإجابة، ولكن الأسوأ بكثير أن تظهر كشخص غير صادق أو مشتبهًا بالكذب.  وفي حال كان ما سئلت عنه متطلبًا يجب أن تعرفه حقًا، ففكر ربما ليست هذه هي الوظيفة المناسبة لك، ومن الأفضل لك أن تعرف ذلك خلال المقابلة.  وفي أغلب الأحوال، يهتم أصحاب العمل بكيفية الإجابة أكثر من صحتها.  لذلك، الصدق دائمًا هو أفضل خياراتك.

لا داعي للذعر عندما لا تعرف الإجابة

كلما شعرت بالذعر كلما ازدادت صعوبة الإجابة، خذ نفسًا عميقًا وفكر في السؤال.   فمن الأرجح أن تصل إلى إجابة جيدة ما لو كنت هادئًا.

استعد جيدًا لأسئلة المقابلة المعروفة

لماذا يحضر بعض الأشخاص مقابلات العمل دون أي استعداد؟ يمكنك الحصول على وظيفة أفضل في حياتك شرط أن تبدي استعدادًا مناسبًا لها.  هناك العديد من الأسئلة الاعتيادية التي يجب أن تتوقع طرحها في جميع مقابلات العمل:

  • لماذا تريد أن تعمل هنا؟
  • ما الذي يجعلك أفضل مرشح للوظيفة؟
  • أين تريد أن تكون في خمس سنوات؟
  • ماذا تعرف عن المنظمة؟
  • ما هي نقاط القوة والضعف لديك؟

   لذلك من الضروري إعداد إجابات صادقة ومدروسة لهذه الأسئلة قبل المقابلة؛ لأنه من الصعب قول “لا أعرف” عندما يسألك رئيسك المحتمل عن سبب رغبتك في الحصول على الوظيفة، فالتحضير والبحث هما مفتاحان للمقابلة الجيدة.  وعندما يكون للوظيفة جوانب فنية؛ فاحرص على مراجعة معلوماتك والتأكد من قدرتك على شرحها.  مهما كانت براعتك في أداء مهمة ما وبشكل تلقائي دون تفكير في تفاصيلها، لا يعني أنك قادر على شرح الخطوات أثناء المقابلة.

والآن هل من الممكن أن تكون مقابلتك جيدة إذا كانت إحدى إجاباتك هي “لا أعرف”؟ 

إذا كان السؤال يتعلق بجزء مهم من الوظيفة، فقد يكون الأمر صعبًا.  لكننا نطرح لك أدناه بعض النقاط المفيدة عند الاضطرار لقول “لا أعرف”.

خذ بعض الوقت للتفكير

من الطبيعي جدا أن تأخذ لحظة للتنفس والتفكير قبل البدء بالإجابة، فهذه اللحظة ستمنحك القدرة على إظهار التجاوب المناسب.  بالإضافة إلى ذلك، هناك أساليب شائعة يستخدمها السياسيون مثل التعقيب بقول: “هذا سؤال عظيم”، أو تكرار السؤال مرة أخرى؛ وتستطيع بذلك جمع أفكارك والتفكير بإجابة أفضل.

اطلب توضيحًا أو اطرح الأسئلة

لا مانع من أن تسأل عن إمكانية إعادة صياغة السؤال، إن كنت غير متأكد من فهمك له، أو كنت تحتاج إلى مزيد من المعلومات لصياغة إجابتك.  مثلا أن تقول: “لا أعتقد أنني فهمت السؤال، هل يمكن أن تشرح … “.   كذلك يمكنك الحصول على معلومات إضافية عن طريق طرح أسئلة استيضاحية من عندك.

كيف يمكنك قول “لا أعرف”

هناك العديد من الطرق لتعبّر عن عدم تمكنك من الإجابة دون إحراج نفسك؛ كأن تقول شيئًا على غرار “لم أتعامل مع موقف مثل هذا من قبل، لكنني جيد في …” وكذلك قول “هذا المفهوم أو الموقف جديد بالنسبة لي.  سأضطر إلى النظر في الأمر أكثر حتى أعرف ما يجب فعله”. 

قد لا تملك جميع الإجابات، ولكن الطريقة التي ترد بها على أسئلة المقابلة يمكن أن تخبر صاحب العمل بالكثير عنك؛ كن صادقًا، واستعد جيدًا، حتى تبني انطباعا جيدًا!

أخيرًا لو فاجأتك بالسؤال: “هل أنت متأكد أنك ستحصل على هذه الوظيفة ؟” 

لا تنس أن تأخذ نفسًا عميقا.. ثم قل: “لا أعرف.. لكنني آمل ذلك بالتأكيد”.


ترجمة:أسماء السفياني

المراجع:

The Right Way To Say “I Don’t Know” In An Interview, Triple Crown

Is It Ok To Say “I Don’t Know” In An Interview?, CPA Career Mentor

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.