كيف تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على وظيفة؟

إن كنت من حديثي التخرج وتبحث عن وظيفة أو صاحب خبرة وتبحث عن فرصة جديدة، فوسائل التواصل الاجتماعي حتما ستساعدك.

استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للبحث عن وظيفة لا يقتصر فقط على تحديث صفحتك على اللينكدإن، أو التأكد من خلو حساباتك وصفحاتك الشخصية من أي صور خاصة أو حتى محرجة. وسائل التواصل الاجتماعي تبرز مهاراتك وخبراتك، كما أنها تجعل من عملية البحث عن وظيفة عندك وكذا عملية التوظيف عند جهة العمل، أمرًا سلسًا يُسهّل على جميع الأطراف الحصول على ما يناسبهم.

تقول لورين جامبلر – أخصائية الموارد البشرية – أن:

“وسائل التواصل الاجتماعي تسمح للمرشحين التميز وتعطي المسؤولين عن التوظيف نظرة شمولية عنك وعن قدراتك واهتماماتك”

وهنا تجد بعض النصائح من الخبراء للاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي أثناء البحث عن وظيفة:

١| البحث

البحث هو من أساسيات العمل، ويساعدك لتستهدف الشركات المناسبة لك بالطريقة المناسبة. وهو يعتبر الفرق بين النجاح والفشل. وستكون عملية البحث ناجحة إذا حددت المنصات المشهورة في مجالك وعرفت كيف تستخدم، لأن كل مجال وقطاع له منصاته الخاصة.

٢| إنشاء استراتيجية خاصة بك

بعد البحث في مجالك وبشركات معينة، حان الوقت الآن لإنشاء استراتيجية خاصة بك لتتواصل مع الشركات وتظهر لهم مهاراتك. إنشاء استراتيجية اجتماعية يساعدك لتستهدف الأشخاص المناسبين بالطريقة الأنسب. وذلك لن يوفر وقتك فقط بل يعتبر أمرا بالغ الأهمية إذا كنت على رأس عمل وتبحث عن وظيفة جديدة. كما أنه يزيد أيضًا من احتمالية رؤيتك للنتائج التي تريدها.

دعا برينر لاستخدام نموذج التسويق المحوري، حيث تؤدي كل الأنشطة الاجتماعية إلى مركز محوري. وقد يكون المحور الرئيسي للباحثين عن العمل هو الموقع الشخصي أو صفحة على About.me أو لينكدإن. وإذا كنت مصممًا قد تستخدم برنامج Pinterest أو Behance لتشارك أعمالك مع اصحاب العمل المحتملين.

يمكن أن تكون استراتيجيتك معقدة، كأن تكون قائمة على نموذج تسويق كلاسيكي، أو بسيطة مثل خطة لإرسال عدد معين من التغريدات المرتبطة بهذا المجال أسبوعيًا.

كل ما ستحتاج إليه هو فكرة واضحة عن المنصات التي ستستخدمها، وكيف ستستخدمها وماذا تريد تحقيقه؟ وحدد أهدافك أيضًا، بدءًا من المشاركة في المناقشات وبدء المحادثات مع الأشخاص أو المنظمات ذات الصلة إلى الحصول على المقابلات. إذا كان جزءًا من استراتيجيتك هو التفاعل مع المؤثرين عبر منصة Twitter، فقد يكون هدفك هو ثلاث مناقشات أسبوعيًا.

٣| استغل الأدوات جيدا

أدوات إدارة شبكات التواصل ليست فقط خاصة بمحترفي التواصل والتسويق الاجتماعي، بل هناك العديد من الأدوات المجانية المتاحة وتسهل عليك إيجاد فرص للعمل.

على سبيل المثال إنشاء قائمة على منصة Twitter يعتبر أداة مساعدة، من خلال إنشاء قائمة للشركات التي تتابعها والتي تأمل العمل فيها ليسهل عليك متابعة تغريداتهم والرد عليها من خلال التقديم لشاغر وظيفي أو التعليق على إنجازات وأخبار الشركة.

٤| اختبر ماتقوم بعمله

يجب أن تحدد من هم المؤثرين الرئيسين. وتقوم بتكوين علاقات مع أشخاص يعملون في الشركات والقطاعات الكبرى المهمة، لأن هذا يثري من شبكتك المهنية.

كما يجب ألا تكون عملية البحث عن وظيفة وطريقة تنفيذها ثابتة، مع التأكد أيضًا أنك لا تفوت أي فرصة أو تهدر وقتك وطاقتك بلا فائدة. وإذ لم تحصل على النتيجة المرجوة راجع مايقوم به أقرانك أو المتميزين في مجالك، كيف يلفتون الانتباه؟ ولماذا؟ بعد ذلك قم بتعديل ما تفعله بالشكل المناسب.

٥| ملفك الشخصي

للحصول على المقابلة والوظيفة التي تحتاجها يجب أن تظهر لأصحاب العمل أن لديك المهارات والخبرة المطلوبة فيها. استخدم وسائل التواصل الاجتماعي لإظهار إنجازاتك، سواء كنت كاتبًا أو مسوقًا أو مصممًا أو مصورًا.. إلخ.

تقول لورين جامبلر:

“إن الأمر لا يتعلق فقط بجودة عملك، بل إن الطريقة التي تقدم بها عملك ذلك تخبرنا الكثير عنك أيضًا. تظهر لنا إذا كنت مناسبا للوظيفة أم لا، من خلال طريقة عرضك، وما إذا كانت مثيرة للاهتمام وجذابة.”

٦| بناء العلاقات

إنشاء علاقات حقيقية عند البحث عن وظيفة هو أساس استخدام وسائل التواصل الاجتماعي. يمكن لمنصات التواصل الاجتماعية مثل Twitter وLinkedIn أو حتى YouTube أن تلفت انتباه كبار الموظفين. لأنها تقدم طريقة فورية للاتصال، سواء كان من خلال محادثة مباشرة على Twitter أو رؤية اسمك يظهر بشكل متكرر على صفحتهم الخاصة.

كن استباقيًا وشارك في المناقشات على المنصات التي اخترتها. لكن من المهم أن تتجنب إرسال أي رسائل غير مرغوب فيها.

تقول إيرين برينر – محترفة التواصل والكتابة الإبداعية – أن:

مفتاح النجاح هو أن تكون صادقًا! من خلال إجراء محادثات فعلية هادفة. مساعدة شخص ما. طلب المساعدة لحل مشكلة ما. العطاء من غير مقابل.والأهم، أن تظهر كما أنت، نعم.. تظهر أفضل ما لديك، ولكن لا تزال بشخصيتك وكيانك الأصلي”.

أخيرًا، التواصل مع الشركات عبر وسائل التواصل الاجتماعي يتيح لك إظهار الصفات الشخصية التي يريدها المدراء وهي: التحفيز الذاتي والثقة والاستعداد لاستغلال التقنيات والأدوات الجديدة.


ترجمة: ساره الخلف

المرجع:

How to Use Social Media to Land a Job By Elizabeth Grey – MediaBistro.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *