أفضل 8 أسئلة تسألها نهاية المقابلة الشخصية!

المقابلة الشخصية ليست مجرد إلقاء ردود على أسئلة شائعة تدربت عليها – بل هي محادثة وفرصة لبناء علاقة وجمع المعلومات وترك انطباعات ممتازة. ومن هذا المنطلق، تحتاج لبعض الأسئلة لطرحها على مسؤول التوظيف. ولحسن الحظ، تذكر لنا كاثرين وودوارد أفضل ثمانية أسئلة تُطْرح نهاية المقابلة الشخصية.

يمكن لمقابلات العمل أن تبدو تجربة مخيفة. فقد أمضيت أسابيعا بالتحري عن الشركة، وبحثت في جوجل عن جميع أسئلة المقابلات الممكنة في هذه الدنيا، حتى أنك اشتريت حذاءً جديدا! فتسير المقابلة بسلاسة في اليوم الموعود وتشعر بالامتنان لنفسك بقضائك كل تلك الساعات في إعداد ردودك بحذر. وعندما تمضي برهة من الزمن، تبدو على مسؤول التوظيف بوادر الاختتام، فتستعد لمصافحة يده وشكره على وقته. عدا أن المحاور يسأل الآن عن أسئلة تود طرحها عليه، فتمر عليكما خمس ثوانٍ يجوبها صمتٌ مؤلم في أثنائها تنقِّب عقلك عن سؤال فذ لطرحه!

للأسف أن الموقف السابق شائع في مقابلات الخريجين، وقد يؤدي لتحول الانطباع عن المرشح من مبهر إلى سيئ. ولأن إهمال الأسئلة قد يعطي الآخر شعور الاستخفاف بالمنصب، فكِّر مليا في المقابلة ومالذي يمكنك استخلاصه منها. فمن المهم توظيف هذه الأسئلة لتكون فرصةً لدراسة ما إذا كانت هذه الوظيفة تناسبك أم لا. فالمقابلة الشخصية لصالحك بقدر صاحب الوظيفة.

في حيرة من أمرك عمّا تسأل؟ جمعنا لك بعض الأسئلة إلهامًا لك حتى تملأ تلك اللحظة الصامتة لتكون فرصة لإبهار صاحب العمل.

1. ماهي مهامّي في يوم العمل الطبيعي؟

سيسمح هذا السؤال لمسؤول التوظيف بالخوض في تفاصيل أكثر عن المنصب. فنادرًا ما تكون الأوصاف الوظيفية تمثيلًا كاملًا لمهامك اليومية، ولهذا عليك باستغلال هذه الفرصة بمعرفة المزيد ولا تخجل من طلب الطرف الأخر بالتفصيل في أمر احترت فيه. وإذا عُرضت عليك الوظيفة، فستكون الصورة قد تبيّنت لك عند الشروع في العمل ولن تتعرض لأي خيبة في توقعاتك.

2. هل هناك فرصة للتطور على المدى البعيد؟

سيظهر هذا السؤال طموحك لصاحب العمل وتصميمك على النجاح، بالإضافة لوعيك حول مستقبلك المهني ونيّتك للبقاء في الشركة. ومن الجيد أن تكوِّن فكرة عن فرص النمو في الوظيفة قبل إدراكك لاحقًا بافتقار الشركة مجالًا للتقدم، أو اضطرارك لانتظار من هم أعلى منك بالرحيل حتى تتقدم. وكبديل لذلك، بمكنك السؤال عن مآل الموظفين السابقين بنفس المنصب، فسيدل ذلك على وجود مسار واضح للتقدم.

3. كيف يبدو الجانب الاجتماعي للشركة أو ثقافة بيئة العمل؟

ستتضح لك قيم الشركة وثقافتها من رد صاحب العمل. فهذه فرصة له ليبين لك تقدير الشركة لطاقم العمل وحرصهم على رفاهيتهم. يمكن لثقافة الشركة (ومن تعمل معهم) أن تجعل من وظيفك جنة أو جحيمًا، فأطل التفكير في نوع الشركة التي ترغب بالعمل فيها ومناسبتها لأسلوب حياتك.

هل تنظِّم الشركة نشاطات اجتماعية شهريًّا؟ هل يتيحون ساعات عمل مرنة؟ هل هناك أي مزايا أخرى؟

كل هذه عوامل مهمة عليك باعتبارها عند قبول عرض وظيفي، فاحرص على الاطلاع على أكبر قدر من المعلومات حتى تقيِّم مناسبة الوظيفة لك. وعندما تسأل هذه الأسئلة، فأنت ترسم صورة كبيرة عن الشركة لنفسك، بالإضافة لإظهار رغبتك بالانسجام معهم وبناء علاقات جيدة مع زملائك.

4. ما نوع التدريب المتضمّن؟ وكيف يقاس أدائي؟  

من خلال هذا السؤال ستظهر رغبتك بتطوير مهاراتك وسعيك للنجاح في وظيفتك. وستعرف المزيد عن المنظمة وسيتبين لك ما إذا كان هيكل نمو الشركة جامدًا أم لا.

5. ما هو أفضل شيء بالنسبة لك في العمل بهذه الشركة؟

يعطي هذا السؤال مسؤول التوظيف فرصة للتباهي بالمنظمة ويوفر نظرة على حياته العملية. وسؤاله عن تجربته الشخصية ورأيه وسيلة رائعة لبناء علاقة معه؛ فمن خلالها تظهر اهتمامك به فرديًا. على أمل بأن مسؤول التوظيف ينعم بوظيفته ويمكنه تسليط الضوء على أفضل مزايا الشركة. فأنت فتحت له الباب بالترويج بالشركة، فإن بدا عليه التردد أو لم يكسبك بجوابه، فيمكن أن تكون إشارة سيئة.

6. ماهي التحديات التي قد تواجهني في الوظيفة؟

يظهر هذا السؤال وعيك باحتواء المنصب على بعض العقبات، لكنك مستعد للاعتراف بها ومواجهتها. وثانيةً، سيعطيك هذا السؤال لمحة عامة على المنصب وسيساعدك في اتخاذ القرار في منسابته لمهاراتك. وكن حذرا عندما لا يذكر أي تحديات للوظيفة؛ لأن غالبا ما يكون التغلب على التحديات وبلوغ الأهداف ما يجعل الوظيفة محفزة وممتعة. وسرعان ما ستشعرك الوظيفة السهلة بالملل.

7. كيف ترى الشركة بعد مضي ثلاثة سنوات؟

يعد هذا السؤال أساسيا لمعرفة رؤية الشركة ومعدل توسعهم المتوقع. ستفهم حينها ما هي توقعات الشركة، وستبين لمسؤول التوظيف احتمالية رغبتك بمهنة طويلة الأجل معهم وتطلعك للمساهمة في ازدهار الشركة.

8. ماهي الخطوات التالية في عملية التوظيف؟

يستغرق بعض أصحاب العمل وقتًا في معاودة التواصل بك، فطرح هذا السؤال يعطيك فكرة تقريبية لموعد تواصلهم معك، وله أيضًا أن يزيح عنك هوس التحقق من بريدك الإلكتروني باستمرار. وتعد حيادية هذا السؤال طريقة جيدة لاختتام المقابلة.

تذكَّر أن المقابلة الشخصية عملية يشارك فيها طرفان. غالبًا ما يظن الناس أن كامل السيطرة تكون في يدي مسؤول التوظيف، ولكن معرفة مناسبة الوظيفة للمرشح نفسه وفرص الازدهار فيها له لا تقل أهمية!


ترجمة: مهرة المري

المرجع:

The 8 Best Questions to Ask at the End of an Interview by Kathryn Woodward – Graduate Recruitment Bureau

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.