واجبات وحقوق الموظف

تهانينا حصولك على وظيفة!

الآن ابتدأت رحلة جديدة في حياتك و تجربة مليئة بالاكتشاف . قبل أن تشرع أجنحتك و تخوض غمار التجربة, تعرّف على الحقوق و الواجبات الوظيفية وما ينبغي عليك معرفته تجاه عملك. ففي هذه الحقوق والواجبات تعزيز للقيم وتقويم السلوك العام وتطوير الأداء الوظيفي وجودة في الخدمات المقدمة والرقي بالمنظومة العملية وتفادي الوقوع في المشكلات.

في عالم العمل هناك حقوق وواجبات، فكما أن الموظف يسعى جاهدًا لاستيفاء حقوقه الوظيفية وإثبات جدارته فإنه يجب عليه أيضا أداء أعماله الوظيفية بالصورة المطلوبة.

في هذا المقال سنلقي الضوء على المعايير العامة و القيم في الحقوق والواجبات، و سنتطرق لأهم الحقوق و الواجبات العامة.

دعونا نقسم الأمر إلى ثلاثة أقسام:

الواجبات الوظيفية و يندرج تحتها:

  • واجبات الموظف العامة: الالتزام بوقت الدوام الرسمي، التحلي بالأمانة و النزاهة والمهنية، عدم استغلال السلطة والمحافظة على أسرارها، التعامل مع الوثائق والمعلومات بسرية وعدم إفشاء أسرار العمل للغير، العمل على مصلحة وخدمة أهداف الجهة، المحافظة على سلامة مكان العمل، توخي الموضوعية في التصرفات.
  • واجبات الموظف تجاه رؤسائه: تنفيذ أوامر رؤسائه، وإذا كان هناك أوامر مخالفة للأنظمة إبلاغ رئيسك خطياً. التعامل معهم باحترام وتزويدهم بالرأي و المشورة بكل موضوعية وصدق بما يخدم العمل.
  • واجبات الموظف تجاه مرؤوسيه: القدوة الحسنة، نقل الخبرات والمعرفة وتشجيعهم على تبادل المعلومات، وتوجيه النصح و الإرشاد المهني.
  • واجبات الموظف تجاه زملائه: التعامل بلباقة وصدق واحترام الخصوصية، التعاون ومشاركتهم الآراء بموضوعية، وتقديم المساعدة لهم قدر الإمكان.
  • واجبات الموظف تجاه الأجهزة التقنية: المحافظة على الأجهزة التي يعمل عليها وعلى المعلومات التي بها وعدم إفشاء كلمة السر للآخرين، عدم استخدام الأجهزة لأغراض شخصية، وعدم تحميل البرامج على الأجهزة إلا بعد الرجوع إلى الإدارة المعنية.

الحقوق الوظيفية:

 تتفاوت هذه الحقوق من جهة إلى أخرى وفق ضوابط محددة تنصها الجهة. ولكن هناك حقوق يجب منحها للموظف عموماً:

  • الترقيات: وتعتبر حافزاً تشجيعياً و تقويماً للأداء الوظيفي.
  • الإجازات: الإجازة السنوية وإجازة رمضان والأعياد والإجازات التي تتم دون إرادة الموظف مثل الإجازة المرضية أو إجازة الوضع أو إجازة الوفاة أو إجازة الامتحانات الدراسية”
  • التدريب: لابد من إخضاع الموظف للتدريب لرفع الكفاءة و الأداء وتنمية قدراته
  • تقويم الأداء الوظيفي: لابد للموظف من الاطلاع على أدائه الوظيفي وتقيمه حتى يُحسن من أدائه.

المحظورات:

هذا الباب واسع ولكن سنتطرق لأهم المحظورات وتجنب الوقوع فيها:

إساءة استغلال السلطة الوظيفية والنفود، قبول الرشوة، التزوير، إعاقة سير العمل، قبول المحسوبية، جمع وثائق و معلومات سرية لاستخدام شخصي، الإدلاء بالرأي والنقد في الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، التفريط بممتلكات العمل أو استخدام الممتلكات في خارج العمل، قبول الهدايا والامتيازات (إلا مع موافقة جهة العمل).

 قد يكون هناك معايير خاصة لكل جهة عمل, لذا لابد من الاطلاع على اللائحة الخاصة في جهة عملك.

هذه رحلة لابد من وجود صعوبات فيها ولكن النجاحات والإنجازات وتحقيق الأهداف يطغى على الصعوبات ويثري المعرفة ويوسع المدارك ويهذب النفس.

أرجو لك عزيزي الموظف وعزيزتي الموظفة رحلة مليئة بالإنجاز و التطور و المعرفة، رحلة تستوفي فيها حقوقك، وتؤدي واجباتك على أكمل وجه.


كتابة: آلاء الشهري.

المرجع:

الحقوق الوظيفية ومدونة السلوك الوظيفي وأخلاقيات الوظيفة العامة – وزارة الخدمة المدنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *