كيف تعود للعمل من جديد بعد الإجازة!

أخيرًا حصلت على إجازة تستحقها بعد طول عناء. أيام أو أسابيع من الاسترخاء، الأطعمة المختلفة، سرير الفندق المريح، وسائر الأمور التي تتمنى أن لا تنقضي أبدًا، لكن الواقع أن العودة للعمل مسألة محسومة؛ الأمر الذي يسب لك القلق في كل مرة تفكر فيها.

بالطبع لا أحد يرغب في التفكير في إشعارات البريد الإلكتروني، المواعيد النهائية لإنجاز المهام، مصادر التمويل، أو الاجتماعات بعد إجازة رائعة. لكن إذا كنت تريد البقاء حيًا سليمًا في أول أيام العودة وتجنب حالات الإرهاق أو ما يسمى بـ (الاحتراق) فإن ذلك ممكن من خلال الخطوات القادمة التي ستساعدك للعودة للعمل بشكل أكثر انسيابية:

١1 لا تعد للعمل بعد انتهاء إجازتك مباشرة

الكل بحاجة إلى للعودة إلى أجواء العمل و روتينه؛ لذلك خذ يومًا أو أكثر للاسترخاء و الاستعداد قبل العودة للعمل. أما إذا كانت لديك مهام من تنظيم أو ترتيب للمنزل فخذ على الأقل بضع ساعات للاسترخاء ثم اذهب للعمل.

2| سهّل عودتك للعمل

قبل العودة للعمل بيوم واحد أو خلال صباح اليوم الأول؛ خذ بعضًا من الوقت للتخطيط ليومك. استعن بقائمة المهام ورتب الأعمال بناء على الأولوية والحاجة لإنجازها. قد تقفز مباشرة للبدء بالمهام والمشاريع الجديدة لكن الأصح أن تبدأ بالمهام القديمة التي لم تنتهِ منها قبل إجازتك لأنها ستمنحك شعور الاعتياد سريعًا، أما إذا بدأت بالجديد منها فسريعًا ما ستشعر بالإرهاق والانهيار.

ركز على إنجاز المهام الصغيرة التي تعلم متطلباتها مسبقًًا و التي تستغرق وقتًا أقصر لأن ذلك سيعزز الثقة بالنفس، وتذكر أن تخطو خطوة بخطوة وأن لا تستعجل بالكثير منها.

3| أحضر معك ما يذكرك بالعطلة التي قضيتها

الأشياء التذكارية أو ما تقتنيه أثناء العطلة قد تكون من أفضل الأمور التي تساعدك على التذكر دائمًا بأن ثمة مساحة للاستمتاع بالحياة وأن لا بأس بأن تأخذ عطلة بين الفينة والأخرى. قد يكون التعافي من الإرهاق والتعب المصاحب للعمل بالنظر فقط والرجوع للذكريات التي استمتعت بها في عطلتك. تقول سونيا ليوبوميرسكي – أستاذة علم النفس بجامعة كاليفورنيا – في كتابها “أساطير السعادة” (The Myths of Happiness) بأن الذكريات تجلب متعة هائلة لذلك بإمكانك الاستفادة منها لتجديد طاقتك والعمل بجد أكثر.

4| تواصل مع الآخرين حتى وإن لم ترغب بذلك

لا بأس في أن تجيب على أسئلة زملائك حول عطلتك و تشاركهم اللحظات الممتعة. لا تخش بأن تظهر في مظهر الشخص المتفاخر ، و إن كنت تخشى ذلك فبادلهم الحديث و اسألهم عن عطلتهم التالية أو حتى ذكرياتهم في عطلهم السابقة. ستتفاجأ حتمًا عندما ترى المتعة التي تحملها هذه الأحاديث و التي ستساعدك على تعزيز الترابط و العلاقات مع زملائك و التي بدورها تساعدك في الرجوع إلى أجواء العمل.

5. عد للعمل بمنظور مختلف

في بعض الأحيان قد تكون محبطًا من مهمة لأنك لم تستطع أن تنجزها كما ينبغي. الواقع أن الحل قد يكمن في الابتعاد لوهلة – في عطلة – لأنك قد تستطيع أن تنظر إليها بشكل مختلف و يُوحى إليك بأفكار جديدة ما إن تركت الانشغال بها و قررت الابتعاد عنها لفترة من الزمن.

6| خذ فترات من الراحة خلال اليوم

العودة لمزاج العمل بصورة كاملة دون أي فترات راحة هي الوصفة السريعة للإرهاق العمل. لا تدع فكرة أنك كنت مبتعدا لفترة ما وثمة الكثير لتنجزه تسيطر عليك وتجعلك تعمل حد الإرهاق أو الاحتراق. من الطبيعي بعد عودتك من العطلة ألا تنهي جميع الأعمال التي تركتها قبل عطلتك في يوم واحد! كن عطوفًا على نفسك وتذكر أنها كانت عطلة أو إجازة مستحقة وخذ فترة راحة تتراوح بين خمس إلى عشرة دقائق كل ثلاث ساعات لتنجز أكثر و تعود إلى أجواء العمل أسرع.


ترجمة: رزان العبيد

المرجع:

6 Ways to Come Back Ready for Work After a Vacation by John DiScala, Inc.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.