تحدث عن نفسك!

تطرح في بداية المقابلة الشخصية، مباشرة كانت أم عبر الفيديو، أسئلة مفتوحة مثل: «حدثني عن نفسك» بغرض بدء المحادثة. ومن أمثلة هذه الأسئلة أيضا: «حدثني عن سيرتك الذاتية» و «أخبرني بشيء عن نفسك لم يذكر في سيرتك الذاتية» و «كيف تصف نفسك؟». ومن الطبيعي الشعور بالحيرة حيال هذه الأسئلة لأنها مبهمة وقد يكون تحديد ما يريد مسؤول التوظيف معرفته غير واضح. ولكن يكمن في ذلك الإبهام فرصة لك – فمسؤول التوظيف ترك لك المجال في اختيار كيفية الجواب.

ستجد في هذه المقالة نصائح حول ما يجب عليك تفاديه في أجوبتك وكيف تكوِّن ردًا ممتازًا وكيف تبدأ في هذا كله، بالإضافة إلى مثال تفصيلي على جواب سؤال «حدثني عن نفسك» في نهاية هذا المقال.

إعداد جوابك

يمكن للبدء في صياغة ردك أن يكون صعبا حتى عندما يتعلق بأكثر الأسئلة شيوعا. ولتبقى في المسار الصحيح، اطرح على نفسك هذه الأسئلة بينما تعصف ذهنك حول طرق الرد وتكوين الجواب:

  • ماهي المواصفات التي تجعلك مرشحًا مثاليًّا لهذا المنصب؟

تأمل فيما يبرزك كمرشح لهذه المنصب. لربما كانت سنوات خبرتك أو ما يطلبه سوق العمل من اختصاص أو تدريب أو مهارات تقنية. راجع الوصف الوظيفي بدقة ودوِّن ما تفوَّقت فيه ضمن المتطلبات المذكورة.

  • ما سبب اهتمامك بهذه الوظيفة؟

اسأل نفسك: ماذا يثير حماسك في هذه الوظيفة؟ كيف يناسب هذا المنصب أهدافك الوظيفية؟ ولماذا تشعر بأن هذه الوظيفة هي ما تبتغيه في خطواتك المهنية التالية.

  • ما سبب اهتمامك بالشركة أو المجال؟

بعدما تقضي قليلا من الوقت في البحث عن الشركة والمجال، يجدر بك تكوين فكرة عن رسالة المجال وأهدافه وتوجهاته. فهل تتماشى مع الأهداف الوظيفية التي وضعتها لنفسك؟ مالذي أعجبك في الشركة وكسب احترامك؟ ما الأمور التي تثير حماسك في مستقبل المجال؟ بينما تبدأ بتكوين قصتك، اربط أوجه الشبه في أهدافك الوظيفية ورؤية الشركة وتوجهات المجال المهمة.

  • ماهي سماتك أو خصالك الإيجابية والتي ستخدمك في هذا المنصب؟

على سبيل المثال: هل وصفك أصدقاؤك أو زملاؤك بشخص منظم؟ فضولي؟ عصامي؟ كريم؟ فكر بمنظورك لنفسك أو كيف يراك الآخرون. ثم فكر بأمثلة حديثة في حياتك تمثِّل هذه الخصلة فيك.

كيف تُجيب سؤال «حدثني عن نفسك»

يمكن لإجابتك عن هذا السؤال أن تهيئ الجو لبقية المقابلة. ولكن بشكل عام، تدرب على رواية قصتك المهنية في فترة لا تتعدى دقيقتين. واعتمد التالي في أجوبتك:

1. اذكر خبراتك السابقة ونجاحاتك المثبتة والمرتبطة بالمنصب

ابدأ بقراءة الوصف الوظيفي مرة أخرى ثم تنبَّه للمهارات المطلوبة والمتوفرة فيك وحدد حكايا حديثة توضحها (ويمكنك استخدام أسلوب ستار STAR method في مقابلة العمل لسرد قصص مقنعة). والوضع المثالي هو الحديث عن خبراتك المهنية الحديثة، ولكن للعمل التطوعي أن يدعم سردك ويظهر التزامك وإسهامك في مجتمعك.

2. استعرض كيفية ارتباط وظيفتك الحالية بالتي ترغب أن تتقدم لها

هل هو منصب ضمن كبار الموظفين؟ إذا كان الجواب نعم، فاشرح تحملك لمسؤوليات إضافية في منصبك الحالي. وإذا كنت منتقلا إلى وظيفة بمهارات مختلفة، فتحدث عن قدرتك على ترجمة مهاراتك الحالية إلى المنصب الجديد.

3. ركز على دعم نقاط قوتك وقدراتك بأمثلة

عندما تبدأ بتكوين نصٍّ لكل مثال، ركز على تفاصيل ومخرجات تستطيع تقديرها وضع لها أرقاما ما أمكن. فعلى سبيل المثال عندما تقول أنك: «طوَّرت من خدمة» يكون وقعها أضعف من «زدت من معدلات استجابة خدمة العملاء كل ثلاثة أشهر بنسبة 10-15%». وإن لم تتوفر لديك المعلومات الدقيقة فلا بأس بتقدير قيمة واقعية.

4. سلط الضوء على شخصيتك لكسر الجمود ولاستهلال الحديث

وبما أن سؤال «حدثني عن نفسك» يتمحور في جوهره حول التعرف عليك، فإظهار شخصيتك لمسؤول التوظيف هي فكرة سديدة – لكن حذار التفاصيل الشخصية! يمكنك الإشارة لبعض الهوايات التي تظهر النمو الفكري وتفاعلك مع المجتمع (مثل: القراءة أو الزراعة أو الرياضة أو التطوع) أو تلك التي تظهر انضباطك الشخصي وإنجازاتك (مثل: تعلمك لمهارة جديدة أو المشاركة في أحد الأندية). مناقشة اهتماماتك الشخصية طريقة جيدة لإنهاء جوابك على نحو احترافي.

مثال لجواب سؤال «حدثني عن نفسك»

الاطلاع على الأمثلة يمكن أن يكون مفيدًا في كثير من الأحيان، ولكن ثق أن إجابة كل شخص لهذا السؤال ستكون مختلفة. فيما يلي نص قصير يوضح كيف يسلط هذا الجواب الضوء على نقاط قوة الشخص مدعومة بنتائج ناجحة في أقل من دقيقتين:

«بدأت مسيرتي المهنية في إدارة البيع بالتجزئة، ولكن قبل بضع سنوات جذبني مجال الرعاية الصحية. ولطالما كنت ماهرا في جمع الناس معا والعمل نحو بلوغ أهدافنا المشتركة. إذ إن خبرتي الناجحة في قيادة الفرق وإدارة المتاجر جعلتني أفكر في دخول مجال الإدارة، ولقد كنت أبني نفسي بصفتي إداري في الصحة على مدى الأربع سنوات الأخيرة.

كانت كفاءة العمل في وظيفتي الحالية في مركز كذا وكذا الطبي محط اهتمامي – خاصة لأنها ترتبط بمخرجات تمس المرضى. فكنت من يضع الأهداف المتعلقة بميزانية القسم وعدد مرضاه وأشرف عليها. تعاونت في العام الماضي مع قسم تقنية المعلومات لتطبيق نظام تواصل يسعى لتحديد المواعيد والإجراءات وجدولتها حرصا على التأكد من أن جميع الأقسام على كفاية من الموظفين في جميع الأوقات. وبوجود بوابة الجدولة الإلكترونية الجديدة، زدنا من معدل كفاءتنا بنسبة 20%. ولكي أبقى على اطلاع بجميع مشاكلهم، أعقد اجتماعات منتظمة مع الأطباء والممرضين وغيرهم من موظفي الرعاية الصحية.

وأدير في وظيفتي الحالية أيضا التسويق والجهود الإعلامية بالنيابة عن المركز. ولقد استمتعت كثيرا بذلك الجزء من عملي وأرغب بتقديم الخبرة التي كسبتها بالإضافة لالتزامي بتحسين كفاءة العمل في جهتكم. وأنا هاوٍ للقراءة خارج المكتب وأحب المشي وتسلق الجبال. وقد تَعثُر علي في إجازة نهاية الأسبوع في مكتبة أو قد تجدني أبحث مكتشفا لمسارات المشي الجبلية في المنطقة من حولي».

فيتلخص سؤال «حدثني عن نفسك» بالأساس في «ماذا تريد مسؤول التوظيف أن يتذكر عنك؟» جواب السؤال الافتتاحي هذا يعطيك القدرة على تكوين انطباع أولي جيد وبناء وتوجيه بقية المقابلة لصالحك.

نصائح ومحاذير عند الجواب عن سؤال «حدثني عن نفسك» في المقابلة الشخصية

تلخيصا لما قيل، إليك طرقا رائعة لإجابة هذا السؤال الشائع إلى جانب أمور ينبغي عليك تجنبها.

اعتمد…
  • ربط نقاط القوة بأمثلة داعمة.
  • التركيز على تفاصيل ومخرجات بإمكانك تقديرها.
  • ذكر خبراتك الماضية ونجاحاتك المثبتة.
  • التوفيق بين مسؤولياتك الوظيفية الحالية مع المنصب الذي قدمت له.
  • تسليط الضوء على شخصيتك.
  • ربط مهاراتك بالوصف الوظيفي.
  • ذكر هواياتك أو نموك الفكري أو مشاركتك المجتمعية باقتضاب.
  • كتابة جواب تمثيلي والتدرب عليه.
تفادى…
  • ذكر معلومات شخصية جدا مثل: الحالة الزوجية أو الأطفال أو الانتماءات السياسية أو الدينية… إلخ. فهذه مواضيع حساسة قد تعمل ضدك كمرشح، ناهيك عن أن ذكر مثل هذه التفاصيل يجب ألا تكون العوامل الفارقة في تحديد أهليتك وقدرتك على تأدية مهام الوظيفة.
  • تعداد نقاط القوة بشكل مبهم بدون دعمها بأمثلة داعمة. قد تريد بدلا من ذلك اختيار خاصيتين أو ثلاث عن نفسك ودعم كل خاصية بقصة قصيرة تدعم خبرتك المهنية.
  • تلخيص سيرتك الذاتية كلمة بكلمة. ناقش بالأحرى نقاط مهمة متعلقة بالمنصب.
  • التسرع بالحديث عما تبحث عنه في هذه الوظيفة أو كيف يمكن لهذه الشركة أن تفيدك – وفر مثل هذه المواضيع للمراحل الأخيرة من المقابلة عندما يظهر عليهم الرغبة بتوظيفك كمرشح وتكون لديك أفضلية على غيرك.

ترجمة: مهرة المري

المرجع:

Interview Question: “Tell Me About Yourself” (Tips and Example Answers) – Indeed

1 فكرة على “تحدث عن نفسك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *