أيمكن أن تنال الوظيفة من خطاب التوصية؟

عندما نتحدث عن البحث عن العمل، فإن إبراز نفسك عن الأخرين هو أمر في بالغ الأهمية. ويمكن تحقيق ذلك من خلال ملف نماذج أعمال بتصميم جذاب أو سيرة ذاتية تفصيلية أو خطاب تعريفٍ مقنع. أما التزكيات فغالبًا ما يُتغاضى عنها أثناء البحث عن عمل، فهل هي فعلًا مفيدة؟

ماهي التزكيات؟

تعرف التزكية (Testimonial) في نطاق البحث عن عمل بأنها وثيقة تكتب حتى تكون داعمة لمستوى تخصصك وخبرتك ومصداقيتك. ويمكن للمعلم كتابتها أو الأستاذ الجامعي أو رئيسك السابق، وتهدف لإظهارك كمرشح جدير في سوق العمل. يمكنك تقديم تزكيات متنوعة من أشخاص عدة وجعلها جزءًا من تقديمك للوظيفة، سواءً كانت على شكل وثائق مطبوعة أم ملفات (بي دي إف) أم منشورة مع سيرتك الذاتية وملف نماذج أعمالك.

مالفرق بين خطاب التوصية والخطاب المرجعي؟

يعد الخطاب المرجعي (Reference Letter) وخطاب التوصية (Recommendation Letter) تزكيات تصدر من أشخاص أخرين، ولكنهما يختلفان قليلًا في تحقيقهما للغرض المراد. الخطاب المرجعي هو تصديق عام لخبرة الفرد وعلمه ومهاراته وشخصيته. ويعد مثاليًّا للمستجدين في البحث عن العمل مثل الخريجين. وهو عادة يصدر من جهة التعليم أو التدريب التعاوني السابقة والتي انضم لها المتقدم وهو على وشك التخرج منها.

في المقابل، خطابات التوصية معدة خصيصًا لنوعية الوظيفة المتقدم عليها. ويكتبها أفراد موثوقون ومُعترف بتوصياتهم بناء على مؤهلاتهم وباعهم الطويل في مجالهم، وهي عادة ما تؤخذ بعين الاعتبار والتقدير من قبل جهة العمل المتقدم عليها.

هل تساعدك خطابات التوصية في الحصول على الوظيفة؟

تعد خطابات التوصية بالغة الأهمية في مرحلة البحث عن عمل لعدة أسباب، ولكن مدى مساعدتها لك في الحصول على وظيفة يعتمد على بضعة عوامل:

الدقة والموثوقية

يوجد احتمال أكبر لحصولك على الوظيفة بسبب خطاب التوصية أكثر من الخطاب المرجعي ويرجع ذلك لمستوى التفصيل الذي يقدمه خطاب التوصية ومؤهلات الشخص الموصي بك.

أمثلة تفصيلية

وهذا يعني ألا يتكرر ما قيل في السيرة والذاتية وإنما توفير أمثلة تفصيلية لأعمالك يعدّها كاتب الخطاب أعمالًا استثنائية. ولهذا من الضروري دعم هذه الأمثلة بملف نماذج أعمال.

الكمية مقابل النوعية

نقطة مهمة أخرى يجدر بك الانتباه لها هي عدد الخطابات المقدمة. بينما قد يبدو امتلاك عدد كبير من الخطابات خيارًا جيدًا لإقناع صاحب العمل بقدراتك، فقد لا تنفعك إن لم تكن مجموعة متنوعة. لأن ما يبحث عنه أصحاب العمل هو التنوع.

وينطبق نفس الشيء على الخطابات المرجعية، بما أنها عامة بطبيعتها، فامتلاك عدة خطابات تصف نفس الشيء قد لا يقدم لصاحب العمل قدرًا كبيرا من المعلومات المفيدة عنك. لذلك يكتفى عادة بخطاب مرجعي واحد، يصدر من الصرح التعليمي أو التدريبي السابق، ولكن قد يكون لديك عدة خطابات توصية حسب الجهات والأشخاص الذين عملت معهم.

إن استطاع عدة أشخاص موثوقين في مجالات مختلفة أن يشهدوا لمهاراتك، فلديك فرصة أعلى لإبراز قيمتك.

ماذا لو لم تكن لديك خطابات توصية؟

إن لم تكن لديك خطابات توصية تشعل بها عملية البحث عن العمل، فقد حان وقت التواصل وطلب واحدة.

إليك ما يمكنك فعله:

  1. تواصل مع رؤسائك السابقين، عبر موقع لنكدإن أو البريد الإلكتروني، واطلب خطاب توصية منهم للمنصب المحدد الذي تنوي التقديم له.
  2. يمكنك أيضا طلب خطاب مرجعي عام تعزيزًا لطلبات الوظائف الأخرى التي تريد استكشافها.
  3. تحدث مع أستاذك الجامعي بشأن كتابة خطاب مرجعي أو توصية.

تجنَّب التالي:

  1. طلب خطاب مرجعي من صديق مقرب أو أحد أفراد العائلة إلا إن كانت تربطهم معك علاقة عمل حقيقية.
  2. تزييف تزكية ونسبها لرؤسائك السابقين أو استخدام اسم أستاذ جامعي من غير إذنه.

ومن المهم الإشارة إلى أن التزكيات ليست بديلة للمؤهلات أو الخبرة التي يطلبها صاحب العمل. وفي حال لم تستطع إعداد أي نوع من التزكيات، ركز على ضبط سيرتك الذاتية وخطابك التعريفي وملف نماذج أعمالك.


ترجمة: مهرة المري

المرجع:

Can Testimonials Like Recommendation Letters Get You a Job? – My Careers Future

1 فكرة على “أيمكن أن تنال الوظيفة من خطاب التوصية؟

  1. فوفو رد

    لو انا مسؤول توظيف اول شي مين هذي مهره المري؟؟! ومو على كل حال التوصيات تمشي لانها نااااادره جدا وضروري تكون من احد المدراء او المسؤولين داخل الشركه وغير كذا الجد والاجتهاد اهم من كل الي سبق والتوفيق بيد الله

    شكراً

اترك رداً على فوفو إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *