سوّق لنفسك بسهولة

ضع في بالك احتمالية وجود العشرات أو حتى المئات من المنافسين لكل فرصة وظيفية تتقدم لها؛ لهذا من الضروري استخدام أساليب تسويق وتواصل مبتكرة تجذب أصحاب العمل.

يخطئ العديد من الباحثين عن عمل عند التفكير أن السيرة الذاتية تكفيهم للحصول على مقابلة شخصية. قد تكون سيرتك الذاتية أداة ممتازة لتبدأ بها مشوار البحث عن وظيفة، لكنها مجرد أداة واحدة من بين العديد من الأدوات التي تفيدك عند التسويق لنفسك.

ابدأ بالتسويق لنفسك قبل التقديم على الوظائف

إن تساءلت يومًا عن كيفية التسويق لنفسك بأساليب تتعدى السيرة الذاتية فلست الوحيد. ينبغي أن تبدأ بالتسويق لنفسك قبل أن تبدأ حتى بالبحث عن وظيفة. تعد شبكة العلاقات، والبحث عن أصحاب عمل محتملين، وإنشاء علامة شخصية، وإثبات تواجدك في وسائل التواصل أجزاء من حملة تسويقية فعّالة للباحثين عن عمل.

وحتى نضفي على وجهك شيئا من البهجة والسرور.. تعد هذه الاستراتيجيات سهلة التطبيق فلا تيأس!

قم بالبحث أولا

التسويق الفعال لا يبدأ إلا بالبحث الجيد، وينبغي عليك كباحث عن عمل إنشاء قاعدة تمكّنك من بناء موادك التسويقية. طوّر معرفتك وخبرتك العملية في مجالك، وابحث عن أكثر الأشخاص نجاحًا فيه، وابحث عن الدور الذي قام بتأديته أصحاب العمل المحتملون فيه. بمجرد أن تجري بحثًا مطولًا عن هذه العناصر، يمكنك إنشاء مواد تسويقية بناءً عليها.

من هم المتميزون الناجحون في مجالك؟

حدد أكثر الأشخاص نجاحًا في مجالك. ما الذي أدى لنجاحهم؟ ما هي خياراتهم ومشاريعهم التي تستطيع محاكاتها لتنمية نجاحك؟ هل لديك مشاريع وخبرة عملية مماثلة لتبرزها في سيرتك الذاتية وغيرها من محتوى التسويق الشخصي؟ إن لم تحظ بأي منها فماذا بمقدورك أن تفعل من أجل تحقيق نجاحات مماثلة؟ فكّر بإجابات هذه الأسئلة ثم ابدأ بإعداد مواد لتسويق نفسك.

ادرس أصحاب العمل المحتملين

سيدرك أي شخص ذكي يبحث عن عمل أهمية التقصي والحصر في هذا النوع من المعلومات، فاعمل على الوصول إلى أبعد من المعلومات السهلة. مثلًا: إذا تقدمت لوظيفة في شركة محاماة فما هي القضايا البارزة التي كسبتها الشركة؟ أما إذا كانت وكالة إعلان أو تسويق فما هي بعض حملاتها الناجحة أو الحائزة على جوائز؟

لا يشير لك هذا النوع من المعلومات كيف تتعامل مع إنشاء موادك التسويقية فحسب، بل يمنحك أيضًا بداية رائعة للحديث وطرح الأسئلة أثناء المقابلة مع الجهات المعنية.

استخدم وسائل التواصل الاجتماعي لتستفيد مهنيًا

تعد وسائل التواصل الاجتماعي في سوق العمل اليوم مصدرًا قيمًا لإجراء الأبحاث والتواصل وإجراء المقابلات. توفر هذه الوسائل مجموعة لا غنى عنها من الأدوات للباحثين عن عمل. وإن استُخدمت بصورة فعّالة فيمكنك أن تحقق الكثير في بناء علامتك الشخصية وجذب انتباه أصحاب العمل المحتملين.

اختيار الموجهين وإقامة علاقات مهنية للحصول على مشورة مهنية طويلة الأمد

هل تعرف شخصًا من شبكة علاقاتك (أو من محيطك) تستطيع طلب المشورة المهنية منه؟ إن لم يكن لديك، فاستفسر من معارفك إن كانوا على اتصال بشخص على استعداد بتقديم خبرته ومشورته إليك. ومن المرجح أن يتواصل معك الخبراء إن أشار إليك شخص يعرفونه هم شخصيا.

وينبغي عليك الاستفادة من موقع (لنكد إن) في هذا النوع من البحوث. يتيح لك (لنكد إن) معرفة عدد المعارف بينك وبين أولئك الذين قد ترغب في مقابلتهم. بمجرد تحديد الموجهين وبناء علاقات مهنية معهم، ستكون وسعت شبكة علاقاتك والتي يمكن أن تؤتي ثمارها ليس اليوم فقط، بل في المستقبل مع تقدمك في حياتك المهنية.

متابعة أصحاب العمل المحتملين على وسائل التواصل الاجتماعي

بينما تبحث في تاريخ أصحاب العمل المحتملين، ينبغي عليك متابعة أخبارهم على وسائل التواصل الاجتماعي، ومواكبة التطورات عندهم. فهكذا تكون على معرفة جيدة بتاريخهم، بالإضافة إلى إحاطتك بالمبادرات الحالية التي تشير إلى مستقبل الشركة.

كما تمنحك المواكبة أيضًا معلومات يمكنك استخدامها للتواصل وبدء محادثة مع شخص يعمل في الشركة. ولا تتهاون في هذه الخطوة فأول الغيث قطرة!

إعداد علامة شخصية احترافية لنفسك

بناء علامتك الشخصية سيميزك عن غيرك من الباحثين عن عمل. وينبغي أن تكون هذه العلامة متسقة في جميع أدوات ومحتوى التسويق الخاصة بك.

اكتب “مقدمة موجزة” تثبّتك في أذهان أصحاب العمل

ماهو الشيء الذي يميزك عن غيرك في طريقة تعاملك مع حياتك المهنية والاحترافية؟ إجابة هذا السؤال لها أن توضح فحوى خطابك التعريفي عنك.

أفضل العلامات التجارية لديها عروض تقديمية تستغرق 30 ثانية عند إلقائها. فحاول إعداد خطاب تعريفي يلخص هدفك واستخدمه. ويمكنك إعادة صياغته واختصاره ليكون الهدف الوظيفي في السيرة الذاتية، واستخدامه على موقع لعرض نموذج أعمالك، وكتابته في النبذة الشخصية المهنية التي تستخدم في مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى. يجب أن يسمح خطابك التعريفي للمستمع بأن يفهم بوضوح من أنت وماذا تفعل وما تطمح إلى القيام به.

عندما تُحسِن التعريف عن نفسك، فستمتاز في مشاركة مؤهلاتك وخبراتك بكفاءة وخصوصا مع من لا يعرفك.

إنشاء علامة شخصية مميزة وقوالب للسيرة الذاتية أو رسالة التقديم للوظيفة

والآن بعدما أجريت بحثك وبدأت في بناء علاقاتك، حان الوقت لإعداد موادك التسويقية وتتضمن أصول علامتك الشخصية المرئية، وسيرتك الذاتية، ورسالة التقديم لوظيفة، وهي الأدوات التي ستروي قصتك وستذكر إنجازاتك ونجاحاتك وأهدافك الحالية.

باستخدام هذه النصائح ستتمكن من تخصيص محتوى لمادة التسويقية تعكس قيمتك وعلامتك الشخصية وتساعدك في استهداف أصحاب العمل المحتملين ومسؤولي التوظيف!


المترجم: مهرة المري

المرجع:

Easy Ways to Market Yourself Online To Get Your Dream Job by Ben Temple – VisualCV

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.